تحت شعار(نبذ العنف عن المرأة وتمكينها اقتصاديا رسالتي تدشن تمليك مشاريع صغيرة.

دشنت مؤسسة رسالتي لتنمية المرأة اليوم السبت الموافق ٢٠١٩/١١/٣٠م مشروع باب رزق _ تمليك الأسر المنتجة مشاريع صغيرة مدرة للدخل ضمن برنامج التمكين الاقتصادي للعام ٢٠١٩م

وتفاعلا مع حملة نبذ العنف عن المرأة وتمكينها اقتصاديا التي تنفذها المؤسسة كل عام تم تمليك ١٧٥٧ مشروع لأسر مستفيده منذ التأسيس في ٢٠١٠م

هذا وحضر التدشين كلا من
وكيل مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل/ الأستاذ فؤاد
ونائب مدير عام مكتب الصناعة والتجارية/ عدنان الحكيمي
نائب مدير مكتب التخطيط والتعاون الدولي / محمد عبدالله
ومدير الغرفة التجارية (سيدات الأعمال) أروى العمري
وعدد من الشخصيات الإعتبارية

هذا ويهدف مشروع تمليك الأسر المنتجة باب رزق إلى تحسين أوضاع الأسر اللاتي تعلها النساء من أرامل ومطلقات ومهجورات اواسر يعاني عائلها إعاقة دائمة تلك الأسر المنتجة والطامحة لتحسين حياتها تحت مبدأ “لا تعطيني كل يوم سمكة بل علمني كيف اصطاد ” حيث تملك تلك الأسر مشاريع صغيرة لتصبح باب رق واسع لها بإذن الله

و يستفيد من المشروع عدد ٢٥ أسرة منتجة في المشاريع الاتية:

⭐١٢ مشروع تمليك مكينة خياطة واقمشة

⭐ مشروع تمليك قماش

⭐ مشروع تمليك كشك ثابت مع البضاعة

⭐مشروع تمليك بضاعة بقالة

⭐ خمسة مشاريع تمليك دلالة ملابس

⭐ مشروعين تمليك أدوات صناعة البخور

⭐ مشروعين تمليك عربيات وبضاعة

هذا وقد سبق التمليك تأهيل المستفيدات في الخياطة وصناعة البخور والعطور وكذا تأهيل كل المستفيدين من المشروع بدورات دراسة الجدوى وإدارة المشاريع
وتتمنى رسالتي من خلال مشروع باب رزق أن يصل كل المستهدفين هذا العام إلى ما وصل إليه من سبقهم لمرحلة الاكتفاء الذاتي التام والحياة الكريمة

وعبر المستفيدين المستفيدات عن شدة سعادتهم بهذا العطاء العظيم الذي أعاد لهم معنى الحياة وكرامتها وتعهدو ان يجعلو من هذه المشاريع الصغيرة مشاريعهم العظيمة التي تبني مستقبل اولادهم بإذن الله ووجهو شكرهم لرسالتي مؤسسة الخير والعطاء وكل الداعمين لهم