اختتمت رسالتي احتضان مشروع المساحات الصديقة -القاهرة

احتضنت مؤسسة رسالتي لتنمية المرأة مشروع المساحات الصديقة في مديرية القاهرة وذلك باستضافتها للمرحلة 17 لانشطة مشروع المساحات الصديقه مديرية القاهرة لمدة ثلاثة أشهر مشروع الطفولة الابرز منذ اعوام

واختتمت المساحة بفعالية حضرها عدد من الاسماء البارزة في تعز على رئسها الاستاذ عبده علي مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعيةوالعمل في تعز والأستاذة بلقيس سفيان مدير مؤسسة رسالتي لتنمية المرأة

وتضمنت الفعالية عدد من الفقرات الفنية الممتعة التي تظهر شيء من إبداعات أطفالنا في مديرية القاهرة
واختتمت بتكريم المساهمين في إنجاح المساحة والمنشطين والأطفال المشاركين والبارزين والمبدعين

وللمساعدة في تحقيق الهدف السامي للمشروع وهو حماية الاطفال المستضعفين والمتأثرين من النزاعات والحروب واكتشاف وتنمية مهاراتهم ومواهبهم فتحت مؤسسة رسالتي مؤسسة الخير والتنمية اذرعها للمشروع لتوفر المكان الامن في مديرية مازال شبح الخطر يتهادى اليها من حين الى اخر من اجل الطفولة مستقبل الوطن الجميل

وقد خرجت المساحة بعدد كبير من الموهوبين الصغار في أكثر من مجال كالرسم والأشغال اليدوية وصناعة المجسمات والغناء والشعر وغيرها من المواهب التي ظهرت بين الأطفال الذين عايشو الحرب وكانو قد فقدو الامل بغد

ويعتبر هذا التعاون العظيم احد اهم امثلة المشاركة الفاعلة التي تقوم بها مؤسسة رسالتي من اجل تحقيق التنمية والاقتراب من المدنية والواقع الافضل المشاركة الحاملة في طياتها رسالة فحواها اطفالنا مسؤليتنا وامنهم وسعادتهم حق لابد ان نتشارك من اجل تحقيقة.