رسالتي ترمم منزلا في الكوثر

بدعم سخي من فاعلي الخير رسالتي ترمم منزلا تضرر من الحرب في حي الكوثر

أعادت مؤسسة رسالتي لتنمية المرأة ترميم منزل تضرر من الحرب في حي الكوثر محافظة تعز بدعم سخي من فاعلي الخير وضمن برنامج المؤسسة التنموي برنامج الإيواء “مشروع يدك بيدي”
المنزل المكون من ثلاثة طوابق كان قد تدمر تدمير شبة كامل متأثرا بصاروخ وقع بجانبه قبل ثلاثة أعوام ادى لوفاة الكثير وجرح الكثير وافقد كل عائلة ش. غ. العريقي منزلهم فتشرد ابناءه لاعوام اذاقتهم كل ألوان المرار والذل
سافر احد الأبناء مع صغيره الذي جرح اثر الصاروخ الذي أثر على منزلهم ولم يعد من وقتها إلى المنزل الذي أصبح مجرد اطلال
بينما عادت عائلة الابن ع.ش. غ العريقي لتعيش في الدور الأول الايل للسقوط تلك العائلة التي اختارت العيش في بقايا منزلها بكرامتها على ان تعيش حياة النزوح والذل الذي قاسته لاعوام
مكونه من ام وأربعة ايتام عاشت الخوف والرعب الساكن في جدران منزلها ليذكرها بكل لحظة بالحادثة التي قلبت حياتها رأسا على عقب
لجأت عائلة ع.ش.غ. العريقي لمؤسسة رسالتي لتنمية المرأة المؤسسة الخيرية التنموية فما كان من المؤسسة الا ان تمد يد العون لهم لتعيد لهم ولو جزء مما افقدتهم الحرب فبدأت بإعادة ترميم المنزل قبل اكثر من شهر بدعم كريم من فاعلي الخير
وها هي اليوم تسلم المنزل بحلته الجديدة لأسرة المرحوم ع.ش.غ. وتواصل إعادة بناء الدور الثاني لتساهم في عودة عائلة و.ش.غ. العريقي من رحلة العلاج التي طالت مدتها كثيرا بإذن الله
وقد ارسل أبناء العريقي رسالات الشكر والعرفان للداعمين ولمؤسسة الخير والعطاء مؤسسة رسالتي لتنمية المرأة على إعادة الحياة لمنزلهم مرة أخرى
ويعتبر هذا المشروع احد المشاريع التي تنفذها رسالتي لإيواء الأسر تحت شعار يدا بيد